تجارب صحية

تجربتي مع العصب القذالي

تجربتي مع العصب القذالي جاءت ناجحة للغاية، حيث إن مشكلة العصب كُنت أعاني منها بشكل مبالغ فيه، ولكن مررت بالعديد من المراحل والأمور التي ساعدتني في الشفاء من هذا الأمر ولكن أخذ فترة من الوقت؛ لذلك سأقوم بعرض تجربتي مع هذا الالتهاب والتحدث حوله بعض الشيء في موقعنا.

تجربتي مع العصب القذالي

من مدة كُنت أشعر بالصداع الشديد والغير محتمل من حين إلى آخر واستمر الأمر بالتكرار بضعة أشهر، ولكن لم يكن ألمًا طبيعيًا يبقي بعض الوقت ويزول بل كان دائم لفترة طويلة، ومن شدة الألم أشعر وكأن شخص ما ضربني على رأسي بقضيب ثقيل وساخن، حيث إنني كنت أشعر ببعض الذبذبات ألم كهربائية في الجمجمة.

لذلك قررت الذهاب إلى أحد الأطباء الخبراء في مجال الأعصاب، وكُنت أشعر بالخوف الشديد من أنني قد أكون مُصابًا بسرطان في الدماغ، حيث إنه كان أحد أقاربي مُصاب به عندما كان يعاني من الصداع المستمر؛ لذلك أصبحت أتوقع أسوأ الأمور التي يمكن أن تحدث.

توجهت إلى إحدى عيادات الطب العصبي وقامت الطبيبة بفحصي لمدة حوالي 20 دقيقة، وظلت تسألني الكثير من الأسئلة وسلطت بعض الأضواء في عيني، وكذلك اختبرت مهارات التنسيق عندي وطلبت مني السير أمامها لتراني، وبعد ذلك أخبرتني أنها عرفت أين تكمن المشكلة.

حيث إنها قالت ليّ أنني أعاني من “آلام العصب القذالي” وأحضرت بعض الصور لكِ أهم أكثر طبيعة هذا النوع من الأمراض، وقامت بشرحه على أن هذا العصب يخرج من العمود الفقري في الجزء الخلفي من منطقة الرقبة، ويتفرع على طول فروة الرأس بالكامل، وهذا ما يُسبب الصداع.

أضافت أيضًا وقال إن “آلام القذالي العصبي” عبارة عن حالة تحدث عندما تصير قاعدة الأعصاب مضغوطة أو أصابها التلف، مما يترتب عليها الشعور بألم مزمن وحارق للغاية على جانبي الرأس أو أنه قد يمتد إلى الجزء العلوي من فروة الرأس وهذا ما حدث في حالتي.

قالت لي الطبيبة أن هناك علاج مباشر “العصب القذالي” ولكنه لا يشفي من المرض بشكل تام، وبعد التحدث الطويل حوله، قامت بوضع كمية من المنشطات ومواد التخدير في حقنة، وأخبرتني أنها ستحقن العصب في الجزء العلوي من الرقبة بهذا المحلول، ومن ثم سينتشر المحلول إلى أن يصل إلى الأعصاب فتتوقف عن إرسال الإشارات التي تُسبب ليّ الصداع الحارق.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب سقف الحلق

أسباب آلام العصب القذالي

من خلال سردي لتجربتي مع العصب القذالي فيجب عليّ أن أذكر لكم أنني قُمت بالبحث حول هذا النوع من الالتهابات عندما أخبرتني الطبيبة بأنني مُصابة به، فبحثت حول الأسباب والعوامل التي تحدث وينتج عنها هذا الألم، فوجدت مجموعة من الأسباب سأوضحها لكم عبر النقاط الآتية:

  • الإصابة في منطقة الرقبة بتلف الأعصاب، وهذا يؤدي مع الوقت إلى ألم القذالي العصبي.
  • وجود مشكلات عضلية أي أن العضلات المشدودة في الرقبة والجزء الخلفي من الرأس تقوم بالضغط على العصب القذالي من حين إلى آخر أو تقوم بسحبها.
  • المعاناة من هشاشة العظام في منطقة الرقبة.
  • الإصابة بالعدوى.
  • وجود التهاب الأوعية الدموية.
  • المعاناة من مرض النقرس.
  • الإصابة بداء السكري.
  • وجود ورم.
  • كثرة إمالة مستوى الرقبة والنظر إلى الهاتف المحمول لوقت طويل دون تغيير الوضعية.
  • ضغط العصب في العمود الفقري العنقي.

أعراض ألم العصب القذالي

عن طريق تجربتي مع العصب القذالي عندما كانت الطبيبة تسألني العديد من الأسئلة، عرفت من خلال ذلك الأعراض الشائعة التي تظهر على من يعانون من ألم العصب القذالي؛ لذلك قررت أن أعرضها لكم من خلال النقاط التالية بوضوح:

  • خفقان أو ألم أو حرقة دائمة في منطقة الجمجمة.
  • كثرة المعاناة من التشنجات باستمرار وفي الغالب ينتشر الألم في الدماغ أو ينطلق من موضع التقاء الرقبة بالجمجمة.
  • ألم شديد في الجزء العلوي من الرقبة.
  • ألم في منطقة الأذنين.
  • مؤخرة الرأس يزداد الألم والحرقة.
  • خلف العين الموجودة على الجانب المُصاب بألم العصب القذالي.
  • ظهور ألم في جانب واحد من الرأس.
  • المعاناة من حساسية تجاه الضوء.
  • وجع طويل الأمد بين نوبات الألم الشديدة.
  • ألم وحساسية اللمس.
  • الإصابة بنوبات من الألم من حين إلى آخر وتظل لبضع دقائق.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع سرطان الغدد اللمفاوية

علاج الألم العصبي القذالي بالأدوية

من خلال تجربتي مع العصب القذالي عرفت أن هناك مجموعة من الطرق العلاجية التي يمكنها أن تساعد على التخلص من ألم العصب القذالي، حيث إن هناك عدة أدوية ومجموعة من 3 حقن ستيرويد مع توكسين البوتولينوم تساعد على تهدئة الأعصاب ذات النشاط المفرط.

تجدر الإشارة إلى أن هناك مجموعة من الحالات تستجيب لهذا النوع من العلاج، ولكن في بعض الحالات الأخرى لا تأتي الأدوية والحقن معهم بأي نتيجة بل يظل الألم مستمرًا معهم، وفي هذه الحالة يتم استعمال العلاج بالجراحة.

علاج الألم العصبي القذالي بالجراحة

عن طريق تجربتي مع العصب القذالي وجدت إن العمليات الجراحية الخاص بهذا النوع من الالتهابات نادرة للغاية، ولكنها تظل من ضمن الخيارات العلاجية المُتاحة للمريض حتى تتحسن حالته ويتخلص من ألمه، وأذكر لكم ما تضمه الجراحة عبر النقاط الآتية:

  • يقوم الطبيب بإيجاد طريقة وحل ملائم حتى ينجح في تخفيف الألم على المريض، وهذا من خلال تعديل الأوعية الدموية الدقيقة التي تقوم بالضغط على العصب القذالي، مما يُسبب في الشعور بالألم.
  • قد يستخدم الطبيب في بعض الحالات جهاز لكي يقوم بتحفيز العصب القذالي، ويُطلق عليه “المحفز العصبي” ويعمل على إيصال النبضات الكهربائية إلى هذا العصب، حيث إن هذا يساعد على منع إرسال إشارات الألم إلى الدماغ.

بالإضافة إلى أن هذا النوع من الجراحات يُسمى “جراحة التحرير القذالي” وتكون من أجل تخفيف الضغط على الأعصاب الكبرى، وهي تتم من خلال إجراء شق في الجزء الخلفي من منطقة العنق لكشف العصب القذالي، ومن ثم تحريرها من الأنسجة الضامة التي تُحيط به والعضلات التي يمكن أن تُسبب ضغط عليه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب الأذن الخارجية

علاج الألم العصب القذالي في المنزل

عن طريق تجربتي مع العصب القذالي وجدت أن هناك عدة طرق علاج منزلية يمكن المواظبة عليها حتى أتمكن من السيطرة على ألم العصب القذالي الذي يأتي من حين إلى آخر، وأعرض لكم تلك الطرق عبر النقاط الآتية حتى يستفيد الجميع من هذه التجربة:

  • يجب على المريض الحرص على أخذ قسط كافٍ من الراحة.
  • الانتباه إلى وضع بعض قطرات من الماء الساخن على منطقة الرقبة لتسكين الألم وإرخاء الأعصاب الموجودة في هذا الموضع أيضًا.
  • تدليك عضلات العنق المشدودة والمؤلمة من حين إلى آخر بطريقة لطيفة، بالإضافة إلى تجهيز وتطبيق بعض الكمادات الدافئة على منطقة الألم التي يشعر بها المريض.
  • تناول بعض الأدوية المضادة للالتهابات والتي يقوم الطبيب بوصفها لتناسب حالة المريض، وفي الغالب يصف: (الإيبوبروفين – النابروكسين).

من الضروري التوجه إلى الطبيب عند الشعور بأي ألم غير طبيعي أو مألوف في أجزاء من الدماغ، وعدم الاستهانة بالأمر فهو خطير وعواقبه وخيمة للغاية؛ لأن الأعصاب حساسة تجاه أي شيء ويجب التعامل معها بحرص شديد.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إنضم لقناتنا على تيليجرام