اسئلة دينية

من هو الصحابي الجليل الملقب بحبر الأمة؟

حبر الأمة هو لقب أطلق على أحد الصحابة الذي عرف بغزارة علمه، فقد تجاوز الجميع في الفطنة، البلاغة، ورجاحة العقل، لذا سوف نجيب من خلال مقال اليوم عن السؤال من هو الصحابي الجليل الملقب بحبر الأمة؟ لنعرف المزيد من المواقف التي مر بها هذا الصحابي الجليل، وذلك من خلال موقعنا موقع مرحبا.

من هو الصحابي الجليل الملقب بحبر الأمة؟

من هو الصحابي الجليل الملقب بحبر الأمة

الصحابي الجليل الذي أطلق عليه هذا اللقب هو عبد الله بن عباس بن عبد المطلب ابن عم رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالرسول هو من أطلق عليه هذا اللقب نظرا لعلمه الغزير فقد كان فقيها في الدين حريصا على تلقي العلم من جميع المصادر المتاحة، من فرط حب ابن عباس للعلم كان يمكنه أن يطرح الأسئلة على عشرات الصحابة حتى يتوصل إلى جميع الآراء الفقهية الخاصة بمسألة معينة، فقد كان حريصا على أن ينهل من بحر العلم ما شاء الله له أن ينهل.

شاهد أيضًا: +40 أسئلة سهلة للاطفال مع خيارات دينية

مرافقة ابن عباس للنبي

  • لم يرافق عبد الله بن عباس رسول الله سوى 30 شهر، فمعظم المصادر تشير إلى أن بن عباس كان عمره يتراوح بين 10 سنوات و15 سنة عندما انتقل النبي إلى الرفيق الأعلى، وقد دعا الرسول له قائلا: “اللهم فقهه في الدين وعلمه التأويل”، على الرغم من قصر الفترة التي رافق خلالها ابن عباس الرسول إلا أنه قد تمكن من رواية عدد هائل من الأحاديث النبوية، ولم يكف حبر الأمة عن طلب العلم بوفاة النبي، بل إن الفاروق عمر بن الخطاب كان دائما ما يقربه منه ليشارك في مجالس الفقهاء.

شاهد أيضًا: أسئلة دينية وإجابتها مع خيارات

مقتطفات من حياة عبد الله بن عباس

  • كانت حياة ابن عباس مليئة بالمواقف التي تشير إلى الشأن العظيم الذي سيبلغه، فذات يوم أرسله والده إلى النبي كي يطمئن عليه، ليجد ابن عباس النبي جالسا مع رجل غريب، ويعرف فيما بعد أن هذا الرجل كان أمين الوحي جبريل الذي بشر النبي بعظم شأن ابن عباس مستقبلا.
  • يتضح حرص ابن عباس على التعلم من خلال سعيه إلى الصحابة، فقد كان يسعى إلى ديارهم منتظرا كل واحد منهم في حر الشمس رافضا الدخول حتى يخرج الصحابي فيبدأ عبد الله بعرض أسئلته في الأمور التي اشتبهت عليه.
  • كان النبي حريصا على تربية ابن عباس بأدب الإسلام خلال الفترة التي رافقه فيها، فقد كان يردفه على البعير وينصحه بأن يستشعر معية الله في كل أفعاله، ولذلك أصبح ابن عباس من أكثر الصحابة علما.

وبهذا القدر من القول نكون قد بلغنا ختام مقال اليوم، فقد أجبنا من خلاله عن سؤال من هو الصحابي الجليل الملقب بحبر الأمة؟ كما عرضنا لكم بعض المقتطفات من حياته والمؤشرات المبكرة التي جاءت لتبشر بالشأن العظيم الذي سيصل إليه هذا الصحابي الجليل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى