لماذا سمي 2024 بعام الإبل وما هي أهدافه؟

دائمًا ما تختار وزارة الثقافة السعودية بشكل سنوي مُسمى عن شيءٍ ما وجعله عنوان ثقافي للسنة، ففي هذه السنةِ الحالية 2024 قامت الوزارة باختيار الإبل لتحمل هذا المُسمى هذا العام، نظرًا لما تقدمه من قيمة ومكانة عظيمة منذ مئات السنين، فهي جزء لا يتجزأ من تاريخ وتراث المملكة، ولهذا من خلال موقعنا نوضح لماذا سمي 2024 بعام الإبل وما هي أهدافه.

لماذا سمي 2024 بعام الإبل

سُمي هذا العام 2024 بـ “عام الإبل” من قبل وزارة الثقافة السعودية تذكيرًا للدولة من الصغير إلى الكبير بدور “الإبل” في تاريخ المملكةِ العربية السعودية منذ أن كانت مُقسمة إلى قبائل وعائلات بدوية بالصحراء القاسية والمنعزلة.

فالإبل من المعروف لدينا أنها أكثر الحيوانات تحملًا لطبيعة الحياة في الصحراء وارتفاع درجة الحرارة، ولهذا فهي قامت بتقديم الكثير والكثير من الأدوار والمساعدات لأهل المملكة في تنقلاتها الكثيرة من مكان لآخر وزيادة الأحمال عليها دون ضعف أو شكوى.

أهداف الاحتفال بعام الإبل

ولكن هناك أهداف أشمل وأعم بكثير وراء هذا الاحتفال، نعرض لكم هذه الأهداف من خلال النقاط التالية:

  • التركيز على الإمكانات المتميزة والفريدة للإبل.
  • زيادة التواصل الثقافي العالمي بما يرتبط بالإبل.
  • عرض قيمة الإبل الغالية والثمينة اقتصاديًا، كما أنها تساعد على منح استقرار غذائي.
  • كما أن الإبل تُعتبر علامة للثقافة التقليدية داخل المملكة.

اقرأ أيضًا: مجموعة العليان تعلن | وظائف شاغرة بمرتبات مجزية وشروط بسيطة وطريقة التقديم للسعوديين هي

وبهذا تستغل المملكة العربية السعودية كل فرصة لإبراز تاريخها وتراثها العريق، فهي دولة مرت بالكثير من المراحل الحياتية إلا أن وصلت إلى ما هي عليه الآن وذلك بفضل مجهودات أبنائها آملين بكل لحظة رفع راية دولتهم عالية مهما مر الزمن.