ثقافة إسلامية

هل مزيل العرق من محظورات الإحرام؟! قائمة الممنوعات والمسموحات للمعتمرين وزوار بيت الله

هل مزيل العرق من محظورات الإحرام؟ حيث إن زيارة بيت الله الحرام أمر واجب على كل مسلم قادر، ويكون عبر العمرة أو الحج وهو التعبد لله بالإحرام والطواف بالبيت، وهناك بعض الآداب التي ينبغي الالتزام بها خلال أداء هذه الزيارة، والابتعاد عن دفع ضيوف الرحمن والدخول في أماكن الزحام، ومن خلال موقعنا سنوضح إرشادات مهمة للمعتمرين وزوار بيت الله.

هل مزيل العرق من محظورات الإحرام

أشار جمهور الفقهاء إلى أن التطيب قبل الإحرام بالنسبة للرجال سنة مستحبة، ويدخل في حكم الطيب مزيل العرق المعطر، فيجوز له وضعه قبل الإحرام، ولكن من الأفضل وضع مزيل عرق لا رائحة له خلال الإحرام.

بينما في حالة التطيب للمرأة فنعم يجوز لها وضع مزيل العرق في حال كان بغير رائحة ظاهرة ولا يكون من المحظورات، وإذا كان له رائحة قوية وظاهرة فيكوم من محظورات الإحرام.

إرشادات مهمة للمعتمرين وزوار بيت الله

إرشادات مهمة للمعتمرين وزوار بيت الله

توجد مجموعة من النصائح والإرشادات التي ينبغي على كل معتمر وحاج الالتزام بها عند زيارة بيت الله الحرام، وهي جاءت على النحو التالي:

  • لا بد أن يخلص المسلم أو المسلمة التوبة إلى الله عز وجل وسؤاله غفران الذنوب.
  • القدرة على تحمل أعباء السفر ومشقته.
  • ضرورة الحفاظ على النظافة في الملبس والمأكل والمشرب، وكذلك نظافة الأماكن الشريفة المُراد الارتداد عليها.
  • عدم تكلفة النفس فوق طاقتها سواء في المال أو الجهد الجسدي.
  • الحرص على التواجد في الحرم أكبر وقت ممكن وقراءة القرآن الكريم.

اقرأ أيضًا: احجز تأشيرة نسك للعمرة | طريقة التسجيل في نسك

إن أداء العمرة وزيارة بيت الله الحرام في شهر رمضان المُبارك يأتي بثواب وأجر كبير ومضاعف، فهي من مكفرات الذنوب، ولا بد من الالتزام بالأمور المسموح بها والابتعاد عن المحظورات خلال الإحرام.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى